الثلاثاء، 4 فبراير، 2014

حلقة جوتيوب الجديدة (الإشارات في أصول الانفجارات)

بتاريخ:  10:54 م  |  فيدوهات الكاتب: طارق ابوزيد

اخر حلقات جوتيوب 2014

حلقة جوتيوب الجديدة
 جو تيوب | الإشارات في أصول الانفجارات

حلقة جديدة لجوتيوب بتاريخ 4/2/2014

نبذة عن محتوى الفيديو

جوتيوب اقوى برنامج سياسى ساخر فى الشرق الاوسط يقدمة الفنان الساخر .يوسف حسين .. ويقوم بأخراجة المخرج .أحمد الذكيرى .
واخير بعد غياب دام اكثر من اسبوع يعود جوتيوب بحلقة جديدة غاية فى الروعة حلقة (الإشارات في أصول الانفجارات)

هيا عادة ولا هيشتريها !! جوتيوب ديما بيخلينا نضحك حتى على همومنا ومشاكلنا . !! دة تقريبا افضل عنوان لحلقة اليوم

حيث اختصر جوتيوب احداث الانفجارت التى هزت مصر منذ بداية عام 2014 ولخص كل هذا فى مجموعة من المشاهد الكوميدية الساخرة حيث تتضمن المشاهد (التفويض + الفتاوى =الانفجارات )

هو لية الارهاب ظهر بعد التفويض!!!

 هيا لية ظهرت جماعة بيت المقدس بعد التفويض !!!

هو التفويض دة اشمعنا يعنى اول ما ظهر بدات الانفجارات فى البلد !!

هو السيسى حساس للدرجة دى .!! ولا هو بيستخدم السحر والشعوذة !! ولا يكونشى هو الى بيعمل كدا وبيفجر فى البلد علشان يخوف الناس من الاخوان !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

+

الفتاوى 
هيا اية الفتاوى الغريبة الى انتشرت بعد الانقلاب دى !!

هو احنا نقتل الاخوان علشان ريحتهم !!

هو يطلق مراتة علشان ربعاوية !!

هيا تخلع جوزها علشان ربعاوى !!

=
كل دى اسئلة هتعرفوها بعد سماع الفيديو 

حلقة جوتيوب  (الإشارات في أصول الانفجارات)

 مشاهدة الفيديو 


شاهد حلقة جوتيوب السابقة >> حزمنى ياسيسى
siege auto

شارك الموضوع :

معلومات tarek taigr

انا مدون مصرى من مواليد عام 1995 اهتم بالتقنية والبرمجة قمت بأنشاء مدونة مصر بعيون اسلامية فى نهاية عام 2012 سبب تسميتى لهذا الاسم : كنت أرى مصر دائما بعين سطحية تافهة فكنت ارى مصر دولة لا دولة ولكن تغيرت نظرتى فى عام 2012 فرأيتها اسلامية اسلامية اسلامية فأنا اعشق مصر المؤمنة التى تحترم شريعتنا الاسلامية لا انتمى انا الى اى تيار سياسى حزب او جماعة او حركة فأنا مدون حر تحررت من التحزب والانتماء الاعمى لآى فصيل كان اذا تابعت مدونتى سترى انى طارة اخوانى وطارة ابريلى وطارة اخرى سلفى او اشتراكى وعلمانى عزيز المتابع ستجدنى ديما فى صفوف المدافعين عن الحقوق والحريات فى اى مكان فى العالم ارفض العنف والقتل رفضا تماما وارى ان النضال السياسى والاختلاف فى الرأى لا يحل الا بالمنهج السلمى شاهد جميع موضوعاتي: tarek taigr

0 التعليقات:

اشترك ليصلك جديدنا " ضع بريدك الالكتروني "

المتواجدون الان

تقييم الموقع

فهرس المدونة-سياية الخصوصية-اتصل بنا
design by
جميع الحقوق محفوظة للمدون tarek taigr 2013-2014 ©